المفتاح الأول

سبب > يؤدي الى حدث > يؤدي الى نتيجة

[apvc_embed type="" border_size="" border_radius="" background_color="" font_size="20" font_style="" font_color="#ffffff" counter_label="" border_color="" border_style="none" padding="" width="" ]

” ليس من طريقة ‏تدافع بها عن نفسك؛ أمام هذا العالم …
سوى أن تتعمق في معرفته “
جون لوك

انشر ثقافة الحكمة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on linkedin
Share on whatsapp

(( المفتاح الأول ))

+ هل تعلم أن كل الأحداث التي نواجهها في الحياة تخضع للمعادلة التالية:

سبب > يؤدي الى حدث > يؤدي الى نتيجة
+ فحين يشتكي ( المُشتكي ) من المشاكل التي تلاحقه:
كالمشاكل الصحية والنفسية
أو
مشاكل أبنائه وتربيتهم
أو
هجر وغدر وخيانة الآخرين له
أو
عدم التفاهم في الحياة الزوجية
أو
عن سوء أحواله المادية
أو
عن مشاكل مرؤوسيه في العمل
أو
في تكالب الحياة وقسوتها عليه
فكل أنواع هذه المعاناة هي مجرد نتائج
نتائج لأسباب..
والسبب الحقيقي فيها .. هو ( أو أنت ) !!
علم ذلك .. أو لم يعلمه
اعترف بذلك .. أو أنكره
+ والحقيقة
إن تغيير كل هذه النتائج؛ هو متاح بين يدي كل إنسان..
تحقيق الراحة والرضى والطمأنينة والنجاح والتوفيق والرضا … كلها لك
إذا تعرفت على قوانينها؛ وسلكت طريقها الصحيح..
+ ورُغم أن التغيير له طرق كثيرة جدا
ولكن ..
كل هذه الطرق؛ لا تبدأ إلا من نقطة واحدة لا بديل عنها
فكلها تبدأ من ( المعرفة .. )
والمعرفة طريقها ( أن تبدأ في التعلم .. )
+ وسيان .. إن عرفت هذه الحقيقة؛ أو جهلتها..
فهي كقوانين الكهرباء
تعمل في الطفل؛ كعملها في الراشد العارف..
@ إبدأ اليوم رحلة البحث عن الأسباب
إقرأ
تعلم
طبق
صحح
كرر
استمر
وستتغير كل النتائج

فكيف ستتغير النتائج

... اكتشف أكثر

انشر ثقافة الحكمة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on linkedin
Share on whatsapp

فكيف ستتغير النتائج

... اكتشف أكثر